الجمعة، 31 مايو، 2013

رسائــــل ولكن .. بلا بريــــد


رسائــــل ولكن .. بلا بريــــد
 
 
تمــــر بنا الحياة 
وترســم بلحظاتها خطوطـاً لأفكارنـــــا وآرائنا وقياساتنا للأمـور
 ...
فيختلف تلقينـا لهذه الـخبرات من شخص لآخر
..
فتتقـلب الموازين حين ننشد عدلـها
..
وتعتدل ... حين لا يجدي من ورائها شيئا
..
رســــالة إيمــــان
 
كي تطلب من شخص مالا
 
..
تأكد أولاً أنه يملك ما تريد
 ..
وبعد أن تتيقن من ذلك .. تباشر بالطلب
...
فهل رفعت يديك لله يوماً بالدعاء
..
وأنت متيقناً أنه وحده من يملك لك قضاء حاجتك ؟؟

واليقين لا يوازيه سوى الثقة التامة بقدرة الله على تحقيق ما تريد
..
وليس باعتقادات أن ما تريده قد يحصل أو لا يحصل
..
... فما تلك بثقة ... ولا يقين
..

رســـالة حــــب
الحب
..
هو الصفة الوحيدة التي تعطي للمرء ملامـح أخرى غير التي يحمل
..
فتجعل لوهج الحب في قلبه نور يضيء جنبات وجهه
..
فتـخجل أمامه الأحقاد

والضغينة
 
رســـالة علــــم
 
 
 
المؤمـن من يتعظ من تجـارب غيره
 ..
فاجعل لسقطـات الآخرين وهفواتهم كتاباً آخر تقرأه
...
فلا تسـقط كمـا سـقطوا
رســــالة عشـــق
 
 
حين تعشق
تأكد من أنه يبـادلك المشاعر
..
و إلا أحمــل متـاع قلبـك وأرحـل
...
قبل ألا تجد ذات يوم
...
ما تحمله
..

رســـــالة صبــــر
 
لم يكن عشقه إلا كلمات ... لا تستبق الأحداث أبداً
...
اصبر على وقح القول
...
فربما تحمل كلماته من الصواب ما يخلق منك إنساناً أجمل
...
وحذار من الغوص في حروف عاشق
..

رســـالة منطــــق
 
ابنِ آراءك عن الناس من واقع رؤيتك أنت لهم
...
لا كما يراها الاخرون
..
فقد يعجبني من يراه غيري غير جدير بالاعجاب
..
فإن كنت تملك القرار في اختيار ما تأكل
...
فالعلاقات الإنسانية أجدر بذلك القرار
..
كل لحظة  تجمعنا  اليوم
...
قد  لا  تتكرر غدا
...
فلنبقي الحب و الأخوة رباط   ود  لا يقطعه قول  قاس
...
أو  ظن  سيء
...
أو  إستهتار  جارح

؟؟