الثلاثاء، 23 أكتوبر، 2012

المرأة المهذَّبة





المرأة المهذَّبة
تلك المرأة التي لا تسبب آلماً لأحد أبداً ،، وياليتها تعطي قبيحة الفعائل قليلاً من حسن خلقها 

بـــــكــــل حـــــق

إن أول ما تهتم به المرأة المهذبة هو : 

إزالة العقبات التي تعترض كل من يعيشون حولها، أو يتّصلون بها، لكي تسير حياتهم طليقة في طريقها العادي 

ولتعلمي أنها مهذَّبة فإنكِ ترينها :

تتجنب كلّ تعارض وصِدام في الآراءِ والأفكار والمشاعر، لأنها تحترم آراء الآخرين ومشاعرهم وتأخذ معهم على تأني وذلك لأنها مهذَّبة في سلوكها وخلقها 

وترينها أيــضــاً :

تغمرُ زميلاتها بعين رعايتها، مانحةً إياهن كلَّ اهتمامها. رقيقةً مع الخجولات، وديعةً مع المحبين للعزلة، رحيمةً مع المخطئات 

وترينها أيــضــاً :

لا تُعير سمعها إلى وشاية واشٍ، أول قولِ حاقد، مُدقّقةً في معرفة الأسباب الدافعة إلى تصرفات من يعيشون حولها، مفسرةً إياها على وجهها الحسن، لا على وجهها السَّيِّئ !! 

وأيـضـاً تــرينها :

لا تتحدث عن نفسها إلا لضرورة مُلحة، ولا تشعرينَ عند الحديث معها بسَأم أو ملل 

وتــجــدينها أيــضـاً :

في مُنازعاتها لا تُبدى خِسَّة أو فظاظة، ولا تُخطِىُ في حق الآخرين في أثناء مناقشاتها بإشاراتٍ مشينة، أو بأقوال نابيه 

وأيــضـاً :

بقدر ما تجدينها بسيطةً متواضعةً، تجدينها فعّالةً مؤثرةً،، وبقدر ما تجدين أقوالها وأفعالها تميل إلى الإيجاز، تجدينها في ذلك فاصله وقاطعة وواضحة ،، 

بـــــكــــل حـــــق

هذه هي المرأة المهذَّبة 

فهل تحذوا كل امرأة حذوها 
لتبشر بخيري 

الدنيا والآخرة

أتمنى ذلك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق